الأحد، 4 نوفمبر، 2012

خواطر - هو



أصبحت لا أرى سواه أمام عينى فى مخيلتى فى قراءاتى ! هو وحده الذى يرضينى وهو وحده الذى يشقينى ! هو وحده الذى من حقه نقدى لأنه الوحيد الذى يشعر بى فيخفف عنى حينا ويزيد أوجاعى أحيانا ! يزيد تفاؤلى حينا ويخيب آمالى أحيانا ! يبهرنى بحكمته حينا ويعجزنى بجهله أحيانا ! تطمئننى طيبته حينا وأخشى من شروره أحيانا ! إذا اقترب من أحد تباعد عنه وإذا تباعد عن أحد تقارب منه فيزيد ذلك من حيرته لحل هذا اللغز !

إلهى اشفنى منى فإنى أعييتنى وما يصابنى هو منى فأنا الظالم لنفسه بجهله لكن عفوك أعظم ! إلهى اخرجنى منى إلى وردنى إليك راضيا مرضيا يا كريم إذا أعطى يا خبير إذا منع فمن لى سواك ألوذ إليه !