الثلاثاء، 10 يونيو، 2014

ساعات من التأمل - حوار مع النفس 3


عارفين عيب الدش ايه؟!
 إنه بيخليك تقف قصاد نفسك والمياه تشيل الغشاوة من على عينيك!
أوقات بخاف عليا منى زى ما أوقات كتير ناس بتخاف أو بتقلق منى!
خوفى منى راجع ﻷنى بتغير
بعدت عنى فى حاجات كتير لدرجة إنى بأحاول ماسألش نفسى هو أنا كده صح ولا ﻷ؟!
هو أنا زى ما أنا ولا بقيت بأمشى مع تيار المجتمع أحيانا؟!
وياترى العوم ضد التيار كان أحسن؟!
 أرد عليا وأقول اﻷول ماكانش عاجب ولا دلوقتى برضه عاجب عشان كده عيش اللحظة وبطل تفكير!

أوقات الناس تبقى شايفانى بطيئ فى حاجات وأوقات يشوفونى مستعجل فى حاجات وأوقات الناس هى اللى تخلينى استعجل على عكس ما كنت ناوى!
محدش قادر يفهم إن البطء سببه أوقات غياب المعلومة ومع مرور الوقت كل حاجة غايبة بتتعرف خاصة لشخصية بتلقط تفاصيل بسيطة زى النظرة أو الإبتسامة أو شئ بسيط يلفت نظرها وتقدر تستشف اللى وراها غالبا مع إن بعض التجارب شككتنى فى نفسى نتيجة إن الكلام عكس الفعل وده خلانى أفضل الأمور تبقى مباشرة وصريحة!

أوقات باستعجل عشان بأحب التحديد أو بالبلدى بأحب أعرف رأسى من رجلى ﻷن فى حاجات عارف تعاملى معها حيبقى عامل إزاى وممكن تأثر على اللى قدامى إزاى وعشان ما بأحبش ابنى قصور فى الهوا ﻷن الهوا مليان قصور أصلا!
أوقات الناس تستعجلنى فيربكونى ويأثروا على رؤيتى والطريق اللى رسمته فأتوه واتلخبط فيبقى الحل إنى أوقف اللخبطة وابقى قدام اختيارين لو مش واثق من اللى أنا عايزه انهيه بيدى لا بيد عمرو أو امشى وراهم من غير ما اعمل حساب لتفاصيل لمحتها كأنى مسحور!
التحديد والنظام حلو دايما حتى فى العلاقات بيخليك عارف سكتك رايحة على فين مع إن أوقات تظهر حاجات تخليك تغير سكتك!
ممكن يكون كل ده عادى وبيحصل مع ناس كتير لكن بالنسبة لى غير عادى
ﻷنى بأحب أعرف سكتى وأنا اللى اختارها
فى حاجات كتير اتفرضت عليا وما اخترتهاش لكن رضيت بها
سبحان الله دايما الحاجة اللى باختارها ما تبقاش سالكة وسهلة مع إنى دايما بأحب السهل!
أوقات أحس إنه عقاب وأوقات أحس إنها دروس لازم أخدها
وأوقات أسأل نفسى ليه كل حاجة بابقى عايزها تبقى صعبة ومكلكعة ومعقدة واللى مش عايزه أو متردد فيه يبقى سهل!

فاروق جويدة كتب
 ما زلت أصرخ في الشوارع
 أوهم الأموات أني لم أمت كالناس ..
لم أصبح وراء الصمت شيئاً من حطام
 مازلت كالمجنون
 أحمل بعض أحلامي وأمضي في الزحام

 يمكن يكون ده السبب اللى بيخلى اللى عايزه صعب عشان ما أحاولش ابقى حى وسط أموات ولا يمكن اللى أنا فاكره حياة هو موت؟!

هنا يلعب فى عقلى صوت فرقة نغم مصرى وهى بتغنى كلمات صلاح جاهين
اسمع من هنا

  https://soundcloud.com/amany-shaban-1/6oeqbonjw7pj

"خرج ابن آدم من العدم قلت : ياه
رجع ابن آدم للعدم قلت : ياه
تراب بيحيا ... وحي بيصير تراب
الأصل هو الموت و الا الحياه ؟
نظرت في الملكوت كتير وانشغلت
وبكل كلمة ليه؟ و عشان ايه؟ سألت
اسأَل سؤال .. الرد يرجع سؤال
واخرج وحيرتي أشد مما دخلت
مع ان كل الخلق من أصل طين
وكلهم بينزلوا مغمضين بعد الدقايق والشهور والسنين
تلاقى ناس أشرار وناس طيبين"