الأحد، 27 نوفمبر، 2011

كلمات سياسية ومعانيها



فى الآونة الأخيرة طغت علينا بصورة كبيرة الأحاديث السياسية نتيجة الظروف والأحداث التى تمر بها البلاد وبدأنا نتدوال ونسمع الكثير من المصطلحات التى ربما نعرفها أو نرددها دون علم بها ولذلك سأتناول بإختصار شديد معظم هذه المصطلحات ومعانيها

السياسة :
تعددت التعريفات لهذه الكلمة فهناك من قال أنها هى رعاية شئون الدولة الداخلية والخارجية أوهى دراسة تقسيم الموارد فى المجتمع عن طريق السلطة وهناك تعريف أكثر شيوعا وهو أن السياسة هى فن الممكن أى دراسة وتغيير الواقع السياسى موضوعيا وليس كما يشاع بأن فن الممكن هو الخضوع للواقع السياسى وعدم تغييره بناء على حسابات القوة والمصلحة

الديمقراطية :
تعنى فى الأصل حكم الشعب لنفسه وهى شكل من أشكال الحكم السياسى القائم على التداول السلمى للسلطة وحكم الأكثرية

الإيدلوجيا :
هى منظومة التصورات والإعتقادات والنظريات التى تبنى عليها حياة الأفراد والمجتمعات السياسية والإقتصادية والإجتماعية
وبإختصار شديد هى ( الإعتناقية أو العقيدة أو الفكرة )

الليبرالية :
هى بمعنى حرية كل فرد فى أفكاره ومعتقداته وتصرفاته بشرط عدم التعرض للأخرين بأذى والليبرالية كمذهب تهدف إلى تحرير الإنسان من القيود السلطوية الثلاث ( السياسية والإقتصادية والثقافية ) وهى قد تتحرك وفق أخلاق وقيم المجتمع الذى يتبناها وللأسف تم إختصار الليبرالية فى المجتمعات الشرقية فى كلمتى الإنحلال الأخلاقى والإلحاد الدينى مع أن الليبرالية لا تأبه لسلوك الفرد مادام لم يخرج عن دائرته الخاصة من الحقوق والحريات بمعنى ( أنت حر ما لم تضر ) و( كل نفس بما كسبت رهينة ) و( لكم دينكم ولى دين)

العلمانية :
هى تعنى فصل الدين عن السياسة والحياة العامة فهى تطالب بحرية الإعتقاد وتحرير المعتقدات الدينية من تدخل الحكومات والأنظمة وحصر أمور الدولة فى الأمور المادية فقط ويذهب تعريف العلمانية فى أقصاه إلى أن الدين ليس له مكان فى الحياة العامة فهى ترفض الدين كمرجع رئيسى للحياة السياسية

السلفية :
السلفى هو الذى يتبع السلف الصالح فى فهمه وتفسيره لأوامر الدين فمصدر التشريع هو كتاب الله ثم سنة نبيه ثم ما كان عليه أصحاب الرسول صل الله عليه وسلم وإذا نظرنا لهذا التعريف ستجد أن أغلبية المسلمين سلفيين لذلك استغرب كثيرا من تلك التقسيمات الموجودة حاليا فى المجتمع المصرى وإختصار البعض للسلفيين فى جماعة معينة أو شريحة من شرائح المجتمع والأغرب أن هذا التصنيف صادر من ذلك الفصيل ولا أدرى هل هى الرغبة فى التمييز أم هو محاولة الإحتكار وفرض صورة من صور الحكم بإسم الدين !!!!

النخبة :
هى بإختصار شديد الصفوة المنتقاة من مجتمع ما وغالبا ما يطلق على من يشغلون مراكز عليا فى المجتمع لما يتفوقون به على غيرهم من صفات حقيقية أو مزعومة

الإئتلاف :
هو إتحاد مجموعة من الأشخاص أو الأحزاب المتفقين أو المختلفين فكريا لكن يجمعهم تحالف مؤقت من أجل الوصول إلى أهداف مشتركة

حكومة تكنوقراط :
هى منشقة من كلمتين الأولى هى تكنولوجيا ( المعرفة أو العلم ) والثانية قراط ( كلمة إغريقية تعنى الحكم ) ومن هذا معنى تكنوقراط هو حكم الطبقة العلمية الفنية المتخصصية المثقفة إذن معنى حكومة تكنوقراط هى الحكومة المتخصصة غير الحزبية التى تتجنب الإنحياز لموقف حزب معين وتستخدم هذه الحكومات فى حالة الخلافات السياسية