الاثنين، 24 نوفمبر، 2014

خواطر - عذراً الدعاء وحده لا يكفى!

 
نعم كل أمور الإنسان كى تتحقق لن يحققها الدعاء وحده بل على الإنسان أن يسعى لتحقيقها مع الدعاء والرجاء وحسن الظن بالله أن يحقق له ما يتمناه وهذا ليس وقفا على الأمور المادية فقط بل أيضا على الأمور المعنوية كالفرح و السعادة!
الكثيرون يدعون الله أن يرزقهم السعادة والفرح لكن ماذا فعلوا كى يرزقوا بالسعادة والفرح؟!
ما يجنيه الإنسان هو ما زرعه وكى تجنى السعادة والفرح عليك أن تزرعهما حولك ومن قبل ذلك بداخلك!
عليك أن تسلم حقا وصدقا بمشيئة الله بما تظنه شراً قبل ما تظنه خيراً! فالرضا بقضاء الله هو بوابة الفرح والسعادة!
قال تعالى {ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك} (النساء:79) فهل حاسبنا أنفسنا؟!
اجعل الخير ساكناً بداخلك وفى سلوكك وألا يحتل سوء الظن جانباً منك إلا بعد أن يثبت لك سوء نوايا غيرك!