الأحد، 15 ديسمبر، 2013

مشاهد خاطفة 2


اطلبها وقتما أشاء فتأتى إلى وإذا لم أكن على مايرام بعض قبلات منها تجعلنى فى أحسن حال! وكيف لا؟! وهى مع كل قبلة تمتص ما يعكر صفوى! وإذا شتت عقلى فهى الوحيدة القادرة على إعادة جمعه وجعله أكثر وعيا وإذا بلغ الجسد ذروة إرهاقه قامت بتنشيطه!
فكم أنت رائعة أيتها القهوة!

***
تتحسس أصابعى جسدها بلطف فتربط زراعيها حول عنقى رافضة بعدى عنها فأصبحت انظر من عينيها فأرى الجمال يعلونى يسير أمامى وبجوارى وعندما تغمز لى تكون المتعة قد حلت!
أصبحت أعشقها بلا حد بلا قيد وإن لم أصحبها معى يوما اتلفت يمينا ويسارا باحثا عنها!
فكم أنت فاتنة أيتها الكاميرا

***

ماهذا الجمال الذى يخطف اﻷبصار مالى أراه متخفى خلف ستار مخملى يزيد النفس إفتنان به ما إن تنظر إليه إلا وجدت حمرة مصنعة هالة يطل منها على ! رغبت منذ رأيته أن أملك تلك الكاميرا المحترفة القدرات كى ألتقط له صورة لا يشوبها شائبة كى يعذرنى الناس عندما يقرأوا كلماتى أو أكون رساما محترفا يرسمه منير ظلمة الليل!
يا لك من قمر ساحر جعلت عيناى معلقة بالسماء دائما باحثة عنك حتى فى نهار الشمس تظل عيناى معلقة منتظرة أى شئ من حضرة وجودك !
يا الله ما أبدع صنعك !