الأربعاء، 20 أغسطس، 2014

وقت الحكومة ذهب!


ايه ده ما شاء الله بقى فى ساعة عند مسجد المصطفى وفى ساعة تانية عند مخرج السوق التجارى فى شرم الشيخ  حتى طنطا يا أخى فيها ميدان اسمه الساعة وفيه ساعة مش اسم على غير مسمى زى شارع البحر لا سمح الله
وطبعا ياريت محدش ينسى تقديم الساعة وتأخير الساعة

كل ده ه دليل قاطع وبرهان ساطع على أهمية الوقت ومكانته عند حكوماتنا المبجلة وينفى عنها أى شبه لتضييع الوقت عن طريق الروتين والبيروقراطية أو شائعات قطع الكهرباء أو طوابير البنزين والسولار اللى بتروج لها قلة مندسة تهدف لتعكير اﻷجواء بين الشعب وحكومته
...
آى والله
وبهذه المناسبة أحب أشكر الحكومة اللى مش حارمنا من أيتها حاجة وبتراعى العوامل النفسية للشعب قولوا إزاى؟!
أقولكم: يعنى اسم الله على مقامكم كده كل واحد متجوز أو واحدة متجوزة تلاقى عندها مشكلة رئيسية فى حياته أو حياتها يا اما مشكلة فلوس سواء مش موجودة أو موجودة وبتتخانق مع جوزها عليها أو مشكلة غياب الرومانسية وجوزها معدش مهتم بها أو ....إلخ من المشاكل اللى أنتم عارفينه ده هى
إنما الحكومة يا سلام مفيش بعد كده موزعة المشاكل بشكل فى تنوع ناس تلاقى الكهرباء عندها قاطعة وناس تلاقى المياه عندها قاطعة وناس مش لاقيه بنزين أو سولار والمياه بتيجى ساعتين كل يومين -شرم الشيخ يعنى -
وده شئ يخلى الشعب يحس بالتنوع ويدعوه لعدم الملل
آه والله زى ما بأقولك كده أومال ايه

ميلودى احم قصدى ‫#‏الحكومة‬ تتحدى الملل