الاثنين، 18 مارس، 2013

خواطر قصيرة - متفرقات


 
فيما يلى من كلمات هو تجميع لخواطر قصيرة متفرقة جائت على أيام متباعدة
  • تصنيف القواعد يؤدى إلى عدم تعلمنا فالقواعد عامة هى أساس حسب رؤيتك وفهمك لها تستطيع أن تستفيد منها فى أى مجال!
  • معظم مشاكلنا من كثرة معايشتنا لها أدمناها !
  • أول مراحل العلاج أن يعترف المريض بمرضه ورغبته فى العلاج وإذا لم يدرك ذلك فلا فائدة من أى علاج هكذا هم البشر وتعاملهم مع مشكلاتهم !
  • ننصح ونخطط للآخرين ونفشل لأنفسنا لأننا مع الغيرنكون خارجهم فتكون قدرتنا على الرؤية أفضل لكن فى النهاية الكل يريد أن يخوض التجربة بنفسه
  • أحيانا أشعر أن غير المبتلى هو اﻷكثر إبتلاء من المبتلى نفسه وذلك لعجزه !
  • الصداقة جميلة والحب كذلك التأرجح بينهما ليس كذلك !
  • الصراحة فعل وليست كلمة تقال ولهذا مرضت الصراحة من فعل البشر !
  • أحيانا نضع قواعد كى نكسرها ! هل هى رغبة فى التمرد أم بحث عن قيود؟!
  • نهرب بالكلام من أحاديثنا الصامتة إما رفضا لها أو خوفا منها !
  • الجدال أحيانا ليس رغبة فى الخروج منتصر بل من أجل إبقاء الحديث مستمر!
  • ماذا تريد ؟ السؤال الذى لا يجد له إجابة كثيرون وأنا منهم!
  • نبدل فى أحلامنا كما نبدل الثياب بحثا عما يناسبنا !
  • أكتب عنك إليك لتكتشفك فيكفيك أو يشفيك مما فيك !
  •  يتحدثون عن غيرهم كثيرا فتتماها نفوسهم فى نفوس من يتحدثون عنهم فيسكنوهم دون أن يدروا ! 
  • إجابات اﻷسئلة التى لا نجد لها إجابة موجودة فى سبب السؤال وهل نحن فى حاجة إلى إجابة أم أننا نهرب بها من أسئلة أخرى لا نريد إجابتها ؟!
  •  مسافات تبعدنا ورغم ما بها من جمال نريد أن نطويها !
  • الذين يسافرون بلا متاع هم أكثر الناس رغبة فى الحرية بعيدا عن أى قيد كما أن قلة القيود تدفعهم للعودة!
  • الطرف المسافر أحيانا يكون اﻷكثر تأثرا لكن الشرود فى المجهول الذى ينتظره يوحى بقلة تأثره!
  • أحيانا يكون حزن المودع هو حزن فرض الموقف ليس إلا !
  • فظاظ غلاظ القلب زارعين للشوك هادمين لﻷفراح سيئين الظن وإذا خاصموا فجروا ويتسائلون فى براءة لماذا لايجدون الحب ممن حولهم؟! يتناسوا أنهم يحصدون ما زرعوا !
  • يتخيل البعض أن سمعته هى الشرف بمفهومه الشعبى فقط مع أن السمعة تشمل كل أخلاقك وسماتك الشخصية !
  • أحيانا تؤلمهم كى يشعروا بك فتنبت مشاعر الضحية فى قلوبهم السيئة الظن فتعيش عقولهم دور الضحية راحة لضميرهم!
  • دمعات تتساقط ولمرارة طعمها فى الحلق لا تقوى العين على ذرفها فتجرح الروح!
  • مابين صمت وصمت أرهقنى حديثهما !
  • أحاديث مكررة شكاوى معادة ولاتعرف سبب اﻷلم فيزداد الوجع! 
  • أن تشاهد خير من أن تتحدث فالحديث يشتت اﻹنتباه ويجعل اﻷنا تطغى!
  • بالمشاهدة تتعلم وبالحديث تهدر فرصة التعلم !
  • ما فائدة الكلام مع أنه قيل من قبل؟!
  • الكتابة عن ماذا ؟ ولماذا؟! العجيب أننا ننتهى ولا تنتهى الكلمات تستسخ نفسها مثلما نستسخ التاريخ !
  • تختلف الكلمات ولايختلف المضمون فيؤثر هذا أحيانا على الموصول !
  • لو كوكبك ضاق عليك .... غير نظرة عينيك !
  • عودت عينى على رؤياك ... عن الجمال أتحدث !
  • الماضى هو كل ما حدث قبل كتابة هذه الكلمات التى تقرأها فدقائق الكتابة هى وقت مضى ولن يعود!
  • نظن أن لدينا الحكمة ونحن جهلاء مهما علمنا !