الأربعاء، 25 مايو، 2011

ساعات من التأمل 15 - الإنسان والمرض



خلال اليومين الماضيين لم أكن أستطيع الجلوس نظرا للآلام الشديدة التى ضربت ظهرى فظللت خلال تلك الفترة ممد الجسد لا حول لى ولا قوة  والحركة فى أضيق الحدود كنت اسمع البعض متحدثا بأن الداء مر والدواء أمر وهذه حقيقة فرغم تلك الآلام التى أتمنى من الله أن لا يتجرعها أحد فكانت حقن الدواء أشبه بمن يشعل النيران داخل الجسد فتزيد على آلامى آلام جديدة وإذا تدبرنا ذلك الموقف لوجدنا الآتى:-
  • مدى ضعفنا نحن البشر رغم ما نظهر من قوة فأننا نبقى ضعفاء إلى أقصى مدى عندما تهاجمنا الآلام ورغم ذلك نتجبر على بعضنا البعض رغبة فى إظهار مدى قوتنا وتحكمنا !!
  • عدم شعورنا بمدى النعمة التى من بها الله علينا قبل المرض ألا وهى الصحة هل حمدنا الله عليها أم أننا نتعامل معها على أنها فرض عين أو واجب لا يوجد فيه ما يستحق أن نشكر الله عليه
  • لا أدرى لماذا عندما كنت أصلى تذكرت قول الله عز وجل:{ يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلا يَسْتَطِيعُونَ * خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ }
        هل هى الشعور بالذنب تجاه تقصيرى فى الصلاة خلال سن المراهقة والندم على ذلك أم هو الخوف والرهبة من يوم آت لا ندرى موعده وما نتيجته؟

أرجو أن نتدارك أخطائنا ونحاول إصلاح ما بنفوسنا ونحسن من علاقتنا مع خالق السموات والأرض فهو الوحيد القادر على كل شئ نلجأ له فى لحظات ضعفنا وأوقات أحزننا فلا يجب أن تأخذنا أفراحنا ونعمه علينا من شكره وحمده على تلك النعم كما يجب علينا أن نهتم بأنفسنا وبأحوالنا الصحية وأن لا ننساها فى خضم سعينا فى العمل فالعمل عبادة ولكن فى نفس الوقت إن لبدنك عليك حق.
قد يظن البعض أننى أسعى لألعب دور الناصح المرشد متناسيا أنى بشر مثله أخطئ أحيانا وأصيب أحيانا أخرى فالبشر لا يوجد منهم ملائكة ولكن مع ذلك هى تذكرة لى قبل أى أحد بأن أسارع إلى التوبة والندم من كل خطيئة أو ذنب ارتكبته عامدا متعمدا أو سهوا
وأدعو الله سبحانه وتعالى بأن يجنبنى الرياء والنفاق فى القول والعمل فأسوء صفات البشر من وجهة نظرى هما تلك الصفتان
كما أتمنى من الله أن تكون تلك الكلمات حجة لى وليس على فما أصعب أن تجد نفسك تستدرجك إلى ما قد يكون سببا فى هلاكك وأنت تحسبه سببا فى نجاتك وأتمنى أن لا نحكم على أحد بأن هذا صالح وهذا طالح ونترك ذلك لرب كل العباد فمن يدرى مصير كل منهما
  • ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا لا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين
  •  ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين
  • ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين ونجنا برحمتك من القوم الكافرين
  • رب أوزعنى أن أشكر نعمتك التى أنعمت على وعلى والدى وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلنى برحمتك فى عبادك الصالحين
  • ربنا وسعت كل شئ رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم ربنا أدخلهم جنات عدن التى وعدتهم ومن صلح من أبائهم وأزواجهم وذرياتهم إنك أنت العزيز الحكيم
  • ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك وأرنا مناسكنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم