الأحد، 15 مايو، 2011

شعر - ربيع النسيان



لا أدرى ماذا أصابنى؟!
هل بى علة فى جسدى؟!
أم أن جسدى يحارب علتى ؟!
فهرب النوم من مقلتي
كى تزيد حيرتى
فأقضى الليل متأملا
أين هى حبيبتى؟!
بحثت عنها كثيرا
فلم أجد سوى لافتة تقول
عذرا لقد أخطأت فى العنوان
 قال عقلى وماذا صنعت أيها الحيران؟
قلت لاشئ سوى الهذيان
لكن ماذا أفعل فى قلب لا يكف عن الخفقان؟!
حتى جاء الربيع محملا بنسيم النسيان
وكف البحث عن الحرمان
والرضا بقضاء الرحمان
أليس هذا من الإحسان؟!
إلهى شغلت نفسى بما لا أملك
فانشغل عقلى عن الإتقان
إتقان تدبر آيات الرحمان
بأن الحب موجود بداخل الوجدان
يتخطى حدود فهم الإنسان