الاثنين، 18 أبريل، 2011

قراءة فى الأحداث - البورصة


كيف يمكن أن أساهم فى دعم الإقتصاد المصرى؟
طبعا فى حملات لدعم الإقتصاد المصرى والبورصة ومن أجل هذا الغرض تم إنشاء صندوق استثمار مصر المستقبل
 ويتم الإكتتاب فيه عن طريق شراء وثيقة واحدة كحد أدنى عشرة جنيهات مصرية أو مايعادلها بالدولار الأمريكى
ومدة افكتتاب هى 30 يوم من تاريخ فتح الإكتتاب أو من تاريخ تغطية الإكتتاب للمرحلة الأولى التى تقدر بمبلغ خمسن مليون جنيه مصرى أيهما أقرب ولا يحق لك إسترداد المبلغ إلا بعد مضى سنة ميلادية على الأقل من تاريخ الإكتتاب
ومن المشاركين فى هذا الصندوق بنك كريدى أجريكول مصر - نظرا لتعاملى معهم - لكن يوجد بنوك أخرى مشاركة فى الحملة
 كل ما عليك هو زيارة البنك ومعك صورة البطاقة الشخصية وشراء أى عدد من الوثائق بحد أدنى وثيقة واحدة بقيمة عشرة جنيهات

قد يقول البعض ولكن ماذا عمن يريد أن يساهم بمبالغ أكبر ويريد أن يفيد الإقتصاد ويستفيد من إستثمار ما معه من أموال؟
  
يمكن الإستثمار فى البورصة عن طريق البنوك أو عن طريق شركات الأوراق المالية
أيهما أفضل؟
لمن ليس لديه خبرة بسوق الأوراق المالية تعتبر البنوك هى الأفضل له من حيث الأمان والخبرة فى الإدارة للأوراق المالية
ومن أجل ذلك قامت البنوك بإنشاء صناديق الإستثمار وهى تختلف من بنك إلى أخر ولكنها بوجه عام تنقسم إلى ثلاثة أنواع:-
النوع الأول
هو الأكثر أمانا ويستخدم نسبة تصل لحوالى 20% فى شراء أسهم من البورصة والنسبة الباقية يتم إستثمارها بين سندات الخزانة و القروض المقدمة من البنوك
النوع الثانى
هو الوسط حيث يتم إستخدام 50% من أموال هذا الصندوق لشراء أسهم من البورصة ويتم تحديد سعر الشراء بناءا على أسعار البورصة ولا يوجد له نسبة فائدة محددة حيث تختلف بإختلاف أسعار البورصة
النوع الثالث
هو الأكثر تقلبا حيث تستخدم نسبة 100% من الأموال فى شراء الأسهم
ولمزيد من المعلومات عليك زيارة أحد البنوك والإستفسار عن صناديق الإستثمار
معلومات عامة

ماهى السندات ؟
السند هو عبارة عن دين تمنحه للشركة وتكون نسبة العائد فيه محددة عند شراؤه نسبة سنوية لا تتعلق بربح الشركة أو خسارتها ويباع أيضاً بقيمته (فهو عبارة عن قرض)
مثال
عندما يحتاج بنك من البنوك بعض الاموال وذلك للتوسع او لغرض ما ولكن لا يريد ان يزيد رأس ماله .
في هذة الحالة يقوم باصدار شيء يسمى اذون خزانة بقيمة اسمية مثلا 10 جنيهات مصرية ومن ثم يقوم بعرضها في السوق لتبدأ البنوك بشرائها ولكن يشتريها المستثمر بسعر يكون اقل من قيمتها الاسمية مثلا 8 جنيهات مصرية( ولاحظ انه لا يمكن للشركات ان تشتري هذه الاذون ) وعند رد هذة الاذون الي البنك عند تاريخ استحقاقها يتم ارجاعها وأخذ القيمة الاسمية للاذن اي 10 جنيهات مصرية كاملة والعائد هنا هو الفرق بين سعر الشراء وسعر الاذن الاسمي اي 2 جنيهات مصرية .
  ملاحظة :- يكتب في ورقة الاذون تاريخ استحقاقه ويكون عادة بعد سنة او نصف سنة او ثلاثة اشهر.
  
ماهى الأسهم؟
السهم : هو نسبة ملكية في الشركة بمقدار قيمة السهم فإذا كان في نهاية العام حققت الشركة أرباح يكون نصيبك في الأرباح على قدر أسهمك في الشركة وقد يزيد ربحك أو ينقص على قدر أرباح الشركة وببيعك للسهم تكون تنازلت عن الجزء المملوك لك في الشركة وبشرائك لمجموعة أسهم أكبر تزيد ملكيتك فيها حتى إذا زادت نسبة ملكيتك لحد معين قد تكون من أعضاء مجلس الإدارة الذين يتخذون القرار في الشركة حيث أنك أصبحت من كبار الملاك فيها

ماهو الفرق بين السندات والأسهم؟
الفارق الجوهري بين السهم والسند هو أن
 السهم ذو عائد متغير تبعا لحركة وتقلبات أسواق المال,
 السند ذو عائد ثابت وهناك نوعان من السندات لجهة درجة الضمان
فالسندات المضمونة هي التي يحصل المقرض مقابلها على ما يضمن سداد القرض كأصول الشركة والمعدات والعقارات وغيرها أما السندات غير المضمونة فهي تلك السندات العادية والتي لا تقدم الشركة مقابلها أي نوع من الضمانات
ورغم ذلك فإن هذا النوع من السندات هو الأكثر انتشارا
ماهو سعر الإغلاق؟
هو  آخرسعر  وصل إليه السهم فى البورصة فى نهاية اليوم

ماهو سعر الإفتتاح؟
هو أخر سعر وصل إليه السهم قبل إغلاق البورصة فى اليوم السابق
ماهو مؤشر البورصة؟
 المؤشر بمثابة مقياس الحرارة بالنسبة للسوق و يظهر إن كان مستوى السوق قد إرتفع أو إنخفض و يحسب الإرتفاع و الإنخفاض على أساس تغير مستوى المؤشر بالنقــطة حيث يحتسب مستوى مبدئى للمؤشر يتم معرفة التغير بالنسبة له
ويحسب الارتفاع والإنخفاض على أساس تغير مستوى المؤشر بالنقــطة
حيث تقوم على عينة من أسهم الشركات التي يتم تداولها في السوق المالية
ويتم اختيار العينة بطريقة تتيح للمؤشر أن يعكس حالة السوق التي يهدف المؤشر إلى قياسها.‏
بعض المؤشرات يقيس حالة السوق بصفة عامة, مثل مؤشر داوجونز لمتوسط الصناعة ومؤشر ستاندرد آند بورز.500
وهناك مؤشرات قطاعية وهي التي تقيس حالة السوق بالنسبة إلى قطاع أو صناعة معينة مثل مؤشر داوجونز لصناعة النقل, ومؤشر ستناندرد آند بورز لصناعة الخامات.‏ أهمية المؤشرات وعلاقتها بالحالة الاقتصادية:‏ المؤشرات في أسواق المال هي مرآة للحالة الاقتصادية, أما مؤشرات أسعار الأسهم فهي فضلاً عن ذلك تتنبأ بالحالة الاقتصادية المستقبلية قبل حدوث أي تغير على الأسهم بفترة زمنية. وهناك بعض الصفات التي تطلق على أسواق الأوراق المالية, فعندما تكون حركة مؤشر أسعار الأسهم المتوقعة تتجه نحو الصعود فهنا يطلق على سوق الأوراق المالية السوق الصعودي وبالعكس يكون السوق النزولي
****************
تمت كتابة هذا الموضوع يوم 14/03/2011