الاثنين، 18 أبريل، 2011

شعر - عتاب الأحبة


جائنى الناس موهنئين
بما أكتب من دواوين
فانتظرتك ياعود الياسمين
أن تكونى أول المعجبين
فوجدتك منى تهربين
ألا تعرفين؟
أنى لك من العاشقين
واستغنيت بك عن العالمين
فانظرى فى أمرى ماذا ترين؟
أنتظر حكمك فمتى تجيبين؟
تمر أمامى الساعات مر السنين
أهذا هو الوصل الذى تبغين؟
 فها أنا ذا
أجلس وحيدا مع أحلامى
منتظرا أن تسعدين أيامى
وتمسحين عنى أحزانى
أهناك شعاع يحيى آمالى؟
أم أن ذلك من نسج حرمانى؟
قوليها حتى تحيينى
فحبك لم يكن يوما اختيارى
بل هو حب يسرى فى دمائى
 فبصمتك  تزيدين آلامى
وبهجرك ستظلمين أيامى
 
حبيبتى
نعم فأنا أعلنها لكى
إنك أنت حبيبتى
فهل ستستجيبين لرغبتى؟
**********************
تمت كتابتها يوم 28/12/2010