الاثنين، 18 أبريل، 2011

شعر - غروب قمر



حاولت أن أتمالك مشاعرى
فلم استطع فعذرا ياقمرى
يامن أنار دربى
يابدراً فى التمام
يامن كان طيفك يازورنى فى المنام
لقد تركتينى أهوى من السماء
فوقعت وحيدا فى صحراء جرداء
أخذت أكثر من النداء
لعلك تلبين الرجاء
فهيهات .... هيهات
فلا تلومين نفسك
فاللوم لومى
والعتب عتبى
لقد عرفتينى دائما كبير
فلن آتى اليوم بالصغير
فلا تظنى أنى ابكيكى
ولكن فقط هذه الأبيات اهديكى
واعلمى
أنى أدعو الله أن يسعدك
ويكثر فرح أيامك
ويحقق لكى كل أحلامك
لى عندك رجاء
أرغب أن نظل أصدقاء
ولا تخافى على مثلى
فقد أضحت الصحارى أوطانى
وهى من قبلك ومن بعدك عنوانى
فوداعا ياقمرى
****************
تمت كتابتها يوم 26/10/2010