الاثنين، 18 أبريل، 2011

شعر - غاضب أنا



هذا مينا وأحمد
وذاك جرجس ومحمد
تزاملوا فى حروب ضد الأوغاد
لم يفرق بينهم رصاص غدر
من لص أو معتدى فانى
فلا تفرقى بينهم فى لحظة ضعف
لعب عليها كل مشتاق لمجد
مبنى على جثث الأولاد
وبطولة لا يعرفون معانيها
سوى فى قصص لم يعتبروا منها
لم يتعلموا أننا جسد واحد
إذا اشتكى منه عضواً
تألم الجسد
وصرخ طالبا الدواء
ودعى الله متمنيا له بالشفاء

غاضب أنا منك يا بلادى
أتتركينا لعبة فى يد الأوغاد!!!؟
اترمينا كلقمة سائغة فى فك الذئاب!!!؟
أترضين أن يرقص فوق أجسادنا الكلاب!!!؟
تحدثى إلى
واجهينى
أم أنك تخجلين من صراخاتى!!!؟
 بلادى .... بلادى
أصرخ لك فهل من مجيب آتى!!!؟

بلادى
إنهضى يا بلادى
آن آوان الجهاد
جهاد ضد كل فساد
جهاد منا شعب مصر ضد الأوغاد
عصابة تحكمت بك ولن نسكت قبل الميلاد
ميلاد فجر جديد
يكسو  بشمسه جنبات كل الوادى
تتسابق أرواحنا من أجلك يا بلادى
فلا تضنى علينا حضن قلبك الدافى
************************
تمت كتابتها يوم 02/01/2011 بعد حادث كنيسة القديسين فى الإسكندرية