الاثنين، 18 أبريل، 2011

شعر - بنت حواء



ترغب فيمن يجتاح حياتها
ويخطف دون إذن قلبها
وإذا يوما صادفها
تمنعت واستنكرت حبه لها
تجلس وسط صديقاتها
تحكى لهم عن ذاك المجنون الذى أحبها
وإذا يوما بكلمات حبه حدثها
قالت بحدة طبعها
أسمع أيها المفتون
ليس بالأشعارى 
ستتواجد داخل أحلامى
ولن تجد صدى داخل وجدانى
مع أنها
ذابت بين أحضان الكلمات
وطارت روحها وسط الأبيات
تغرد كعصافير الجنات
فعذراً أيتها الشرقية
العاشق بحاجة لمرأة ثرية
بمشاعر جميلة وقوية
تبادله الحب والحنية
 ********************
تمت كتابتها يوم 17/02/2011