الاثنين، 18 أبريل، 2011

شعر - عودة قمر



كلما نظرت إليك أراكى رشيقة كأغصان البان
مضيئة تزيدك ضحكتك وهجان
أراك محاطة بالنجوم والألحان
لكنك تتوارين
خلف ستائر الأفنان
تترقبين فارس الفرسان
يخطف قلبك الولهان
أو شاعر يطرب بكلماته الآذان
أو رسام بريشته يبدع فى الألوان
أتعلمين؟
لا يوجد من يستطيع رسم صورتك وإن وصل حد الإتقان
فمثلك جوهرة يشار إليها بالبنان
تعجز الكلمات عن وصف جمالها الفتان
يخطف بريقها الأبصار بعد الوجدان
فرفقا بنا من هذا الجنان
أعلى الأرض تسيرين؟!
أم هو وهم من عقل بلغ حد الهذيان؟!

حدثنى قلبى قائلا
قمرك عاد  لينير ليالى منسية
وستصطف النجوم وتغنى أغنية

فجاء عقلى مهرولا
أهذا حلم أم أمنية؟!
ألا تبصر الحقائق الجلية؟!
دعك من قلبك وحديثه الملئ بالحنية
ووارى  مشاعرك الثرى والغى أى أمنية
لأن قمرك بعيد عن متناول يديك يا صاحب الأحلام الوردية
******************
تمت كتابتها يوم 25/12/2010