الاثنين، 18 أبريل، 2011

عايز أتجوز 7 - ثلاثة فى واحد


طبعا معظم اللى بيقرأ اتضايق منى امبارح عشان علقت الحلقة
من غير نهاية ولا حتى تفسير لحيرة اختيار الإسم
ههه خفيف يا واد
لا يا سيدى دى مش غلطتك دى غلطتنا احنا اننا قولنا نشجعك ونقرأ لك
بقى كده

ما علينا
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
قبل أن أكمل القصة هنالك بعض المعلومات التى يجب معرفتها عن هند
هى خريجة كلية آداب وكانت مخطوبة لأحد الأشخاص
وقبل ميعاد الفرح بشهر قام والدها بفسخ الخطبة
نظراً لعدم التزام العريس بمتطلبات الزواج التى كانو قد اتفقوا عليها

نكمل بقى القصة

ذهبت والدتى وأسماء إلى زيارة هند والتعرف عليها
طبعا أم هند رحبت بوالدتى وأسماء وجلسوا لفترة من الوقت دون ظهور هند
ولكن ظهرت أختها هناء وبعد السلامات
ماما : ايه يا أم هند عروستنا فين؟
أم هند : قومى يا هناء نادى أختك

ذهبت هناء وعادت وحيدة
ووشوشت والدتها فإستئذنت لإحضار بعض المشروبات
وزادت فترة غيابها وعندما عادت
سألتها والدتى وأسماء عن هند حيث أنهم جالسين
منذ ساعة ويريدون ان يجلسوا معها قبل الإنصراف

أم هند : والله يا جماعة أنا مش عارف أقول ايه بس؟
ماما : خير يا حبيبتى ان شاء الله
أم هند : أصل هند مكسوفة ومش عاوز تخرج
أسماء : ده كلام يا طنط ممكن ادخل عندها
أم هند : طبعا يا بنتى اتفضلى
وصليها يا هناء

طرق على الباب
هند : ادخل
أسماء : ازيك يا هند؟ ايه مش عاوز تخرجى ليه؟
ايه ده أنت بتعيطى كمان؟ ايه فى ايه؟
هند : أصلى مضايقة شوية
أسماء : مضايقة مننا ولا ايه؟
هند : أصل انا مش جاموسة عشان تيجوا تتفرجوا عليا

لحظات صمت واسبهلال وتعجب واستنكار
طبعا الكل مصدوم دلوقتى
وعرفتوا ليه كنت بفكر اسمى الحلقة الجاموسة
 أو اكتبها بطريقة شيك فاترينة عرض  

أسماء بعد أن استجمعت الموقف
يا هند سيبك من موضوع الجواز والكلام الفاضى ده
ناس جيين يزوروكى ما يصحش متقعديش معاهم
يالا يالا قومى اغسلى وشك وتعالى اقعد معانا بره

فعلا قامت هند بغسل وجهها وخرجت وجلست مع والدتى وأسماء لفترة نصف ساعة
ثم استئذنت والدتى وأسماء وانصرفوا
وأثناء عودتهم فى الطريق حكت أسماء لوالدتى الحوار الذى دار مع هند
وعندما وصلوا بيتنا كنت جالس أشاهد التلفاز مع أبى وأخى باسم

يا سيدى على لغتنا العربية الجميلة قال تلفاز قال
بس يا سيدى متقاطعنيش لو سمحت

بابا : ها ايه الأخبار؟
ماما : صمت رهيب
أسماء : والله بنت كويسة
أنا : ايه يا حاجة؟ ساكتة يعنى ؟ هو يتيجى تقولى ادى الزين وادى الزينة يا تسكتى؟
ماما : أبدا كويسة
أنا : مش بالع أنا الموضوع ده
ماما : يعنى اذا قلت معجبكش واذا سكت معجبكش
أنا :  الوسط حلو
بابا : احكى أنت يا أسماء
أسماء حكت لنا ما حدث بالتفصيل و أضافت
البنت بتتكسف وخجولة
قليل لما تلاقى كده
أنا : خجل ايه وكسوف ايه ان شاء الله
أنتو ستات مع بعض خجل من ايه؟
لا الموضوع كده فيه حاجة مش مريحانى
أسماء : مفيش فايدة فيك دايما شكاك وعامل ناصح
أنا :يا بنت أنا اشك إذاً أنا دبوس
أقصد موجود ثم
أنا بعتمد دايما فى حكمى على الأشياء انطباعى وتحليلى للمواقف
البنت من البلد صح
أسماء : صح
أنا : وفى البلد بيتجوزوا ازاى؟
أسماء : أم العريس بتروح تشوف العروسة وبعد كده بتروح هى وابنها
أنا : يعنى اللى حصل مش جديد عليها وعلى المحيط اللى هى عايشه فيه صح ولا ايه؟
أسماء : صح بس برده ممكن تكون بتتكسف
بابا : يا سيدى اصبر لحد ما نزورهم بكره
أنا : ياعم الحج أنا بقولك من دلوقتى الموضوع ده مش مريحنى
باسم : يا سيدى انت خسران ايه روح وشوف الأول وبعد كده احكم
أنا : محدش فى البيت ده بيسمع الكلام ماشى خلونى معاكوا للأخر

تانى يوم كنت فى طنطا منذ الصباح حتى المغرب زى ما قولتلكوا فى الحلقة اللى فاتت
بابا : ايه يا سامح أنت وباسم اتأخرتوا ليه؟
أنا : يا حج هو الميعاد مش بعد العشاء لسه فى وقت يعنى

ذهبت أنا وبابا وماما وأسماء الزيارة المزعومة
كان فى شرف استقبالنا والد هند وجلسنا وحضرت والدتها
وبعد الترحاب والضيافة والخ

تفتكرو ايه اللى حصل يا حلوين؟
ايوه
ايوه
برافو عليك كسبت معانا خمسة جنيه فضة
حدث نفس الموقف من رفض وعياط من هند ولكن
هذه المرة خرجت مع والدتها وجلست معنا
وبعد ذلك أخذنا نتحدث مع والدها بشكل عام
وفجأة

قولت ياواد افتح معاها حوار
أنا : أنت خريجة ايه يا هند؟
طبعا العالم البورم يقولك ده سؤال تقليدى
طيب يا سيدى ابقى فيدنا بأسئلتك النيرة
هند : يووه هو هو نفس السؤال
كلية آداب

طبعا ان عرقت واتضايقت واحرجت وكنت عايز اقوم امشى
 يعنى عاوزنى اقولك ايه ان شاء الله
هو ماسورة الآداب دى محدش عارف يسدها ولا ايه
المهم ما طولش عليكوا ظهر على وجهى علامات عدم القبول وعدم الإرتياح

أمى : ايه يا أم هند اومال هناء فين؟
أم هند : يا هناء تعالى سلمى
وحضرت هناء وسلمت على الجميع وجلست معنا
ثم بعد نصف ساعة انصرفنا
ودار الحوار التالى فى أثناء العودة
أنا : هو أنت ياأسماء ما تعرفيش ايه مواصفات البنت اللى أحب ارتبط بيها
أسماء : لا عارفه كويس ايه هى وحشة ولا ايه؟
أنا : هى دى ياسمين عبد العزيز؟ ولا حتى هند صبرى
أسماء : لا هو أنت حتلاقى واحدة زى ياسمين فين ان شاء الله
أنا : ويا ست ماما ممكن افهم طلبتى أختها تيجى ليه؟
ماما : أصلى أنا حسيت أن هند مش عجباك فقلت جايز هناء تعجبك
أنا : ده ايه الحلاوة دى يعنى أنا رايح اخطب واحدة اروح اخطب أختها
ماما : يا ابنى ايه المشكلة أنت بس ما شوفت اللى بيحصل فى مواضيع الجواز وياما بيحصل
بابا: بس برده أنا مش عجبانى هناء ولا هند
احنا عايزين واحدة طويلة وتكون جميلة
بس بصراحة أهلها ناس محترمين
بص يا سامح يا ابنى الظاهر أنك لو لقيت البنت المناسبة كشكل
مش حتلاقيها مناسبة كأهل والعكس بالعكس

أنا : ياعم الحج أكيد موجود بس أنتوا اللى مش عارفين تختاروا

واحنا ماشيين فى الطريق قابلتنا احدى الفتيات
فقام والدى بلفت نظر أمى أهو مثلا واحدة زى البنت دى
ما تشوفيها كده بنت مين؟
ماما : دى متجوزة 3 مرات
بابا : والله دى الخسارة مش اللى أنت وبنتك روحتو شوفتوها
أنا : وياريت يا حج بيعرفوا يختاروا
أسماء : أنا غلطانة أنى ادخل فى حاجة ليك تانى

وصلنا البيت وكان فى انتظارنا باسم ومحمد وفاطمة
وحكيت لباسم ما حدث
وطبعا كان قرارى هو عدم اكمال الموضوع
وسافرت إلى شرم الشيخ مرة أخرى

ونظرا لأن والدها كان زميل دراسة لأحد أعمامى
قام بمخاصمته فترة من الوقت حتى تزوجت هند
عندها فقط بدأ يتحدث معه مرة أخرى
وده بقى الإحراج اللى كنت بقول لأحمد عزت عليه
لما علق على الحلقة الأولى وطلبت منه الإنتظار ليرى ما يحدث حتى لا أسبب احراج له

فمشكلة مجتمعنا كما قلت سابقا أنهم ينظرون
إلى موضوع الزواج كأنه حرب يجب أن يخرج طرف منتصر على الأخر
واذا تقدمت لإحدى الفتيات ولم يحدث قبول لديك قد يعتبرها البعض إهانة
ولكن إذا رفضتك الفتاة فكل شئ قسمة ونصيب
لماذا يكيل مجتمعنا بمكيالين فى معظم القضايا؟؟؟؟

شئ غريب وعجيب 
ولكنى اتفهمه
ففى أى قضية ينظر كل طرف للقضية من جانبه
 دون أن يضع نفسه مكان الطرف الأخر
ولو حدث ذلك لتفادينا الكثير من مشاكلنا 
وموضوع القبول هو من عند الله ولا ايه؟

أظن دلوقتى فهمتوا ليه كان العنوان ثلاثة فى واحد
ثلاثة بنات خلال أسبوع واحد

ولو حد عنده اعتراض على موضوع الصالونات والزيارات
يتفضل علينا بحل تانى يكون مقبول فى مجتمعنا

إلى اللقاء فى حلقة الغد ان شاء الله
**********
تمت كتابة هذا الموضوع يوم 28/09/2010


تعليقات الأصدقاء على الحلقة

إسماعيل : أقولك ياسموحا (بلاها سوسو خد ناديا) ربنا معاك لحد ماتلاقى بنت الحلال (ياسمين صبرى أو هند عبدالعزيز)
متزعلش منى أنا عايز أفهمك إن أهم شىء جمال الروح لأنه باقى ومش معنى كلامى إنك تاخد واحدة دميمة لكن على الأقل مقبولة الجمال ويحضرنى قول الشاعر اللى مش عارف إسمه (من عامود لعمود يحلها المعبود) ويجعله عامر

سامح : يخرب بيت سنينك ده ايه الشعر ده يا ابنى الجمال نسبى طبعا وبيختلف من شخص لأخر ولكن ليس الجمال وحده فقط دون الأخلاق والأسرة الكريمة تفدر تقول أنا عايز كله مضروبين فى خلاط واحد يعنى كوكتيل قد تختلف نسب الخلط بس هو ده اللى بتكلم فيه
الدين والجمال والنسب والمال هم دول أسباب الزواج انا بقى عايز الأربعة  طبعا كلهم مش ممكن تلاقيهم فى بنت واحدة بس ممكن تلاقى خليط يعنى
70- 85% دين
70-80% جمال
60-75% نسب
50-70% مال
شوفت بقى

إسماعيل: يابنى إنتا بتعمل كدة تركيبة دوا مش مواصفات عروسة والله هتيجى رجلك من غير ماتحس أصله رزق ونصيب
أقولك على نصيحة خلبك قريب من ربنا وإدعيه دايما إنه يرزقك الزوجة الصالحة (فاظفر بذات الدين تربت يداك)

سامح : ما هى فعلا دواء لحاجات كتير ولا أنت تقدر تجادل فى دى وما مفيش دواء مالوش آثار جانبية يا دوك

هشام : بص يا عم الخاج انت انت داوشنا كل يوم بالكلام الفاضى ده ثم انت لما هى قلتلك يووووووووووووووووووه قعدت ليه ليه ما قولتش سلامو عليكو ثم بقوللك اريحلك واريح للست الحاجه بدل ماهى تقول بلاها هند وخد هناء ايه يا خويا امبراطورية ه دى وبرده اريح للحاج اللى يا عينى ماشى يبص على البنات ويا عينى يوم ما يشوفها تطلع متجوزه 3 مرات و لا اقوللك روح وتبقى الرابع ماهو يا عم مثنى وثلاث ورباع بقللك ايه اتفرج على التليفزين احسن شوفت بأه اللغه العربيه الفصحى وبلاها ياسمين عبالعزيز او هند صبرى وخد عيشه الكيلانى احسن علشان تتأكد انك طول عمرك هتفضل تغيير عليها وعجبى على الجواز وعلى سينينه .